P B B Y

حياتنا في القدس

الخميس 18 شباط (فبراير) 2021 ::::: Rania

حكايا اطفال القدس
رسومات اطفال غزة
"حياتنا في القدس"
حلا صالح- 13عاما
ريهام الزعانين – 15 عاما
اسمي حلا، ولدتُ عام 2005م، في يومٍ من أيام عيد الفطر، كان ذلك في ساعةٍ متأخرة من الليل. أُحب اللعب والمرح كثيراً ولوني المُفضّل هو اللون الوردي. أعيشُ في مدينة القدس، وهي أجمل وأحلى مدن العالم بنظري. سأتحدث عن كعك القدس، ألذ ما تذوقته من طعام، أُحبّه كثيراً، وأذهب مع عائلتي دائماً ونشتريه ونتناوله في المنزل.

والآن؛ سوف أتحدث عن الشهداء والاحتلال الصهيوني، حين سمعتُ عن الشهيد الذي استشهد وهو ذاهب إلى منزله في ساعة متأخرة، حيث رأه الجنود وصوبوا سلاحهم عليه، وأطلقوا النار على رأسه. هذا الشهيد هو من عائلتي واسمه "محمد منير صالح"، لا أنسى أنني شعرتُ بالحزن الشديد بداخلي، وهذا الأمر أثّر فيّ كثيرا كثيراً.

ولو أردتُ أن أتحدث عن تحدي يواجهني كل يوم، فنحن طالبات المدارس في نزولنا إلى مدرستنا نتحدى الاحتلال الإسرائيلي يومياً.. لأنّه لا يُريدنا أن نتعلم حتى نُصبح جاهلين ولا نعرف شيء عن بلدنا والعالم. حتى بنزولنا للمسجد الأقصى والصلاة فيه نحنُ نتحدى الاحتلال. وهذا بنظري أكبر تحدّ له، لأنّ الاحتلال لا يُحبّ أن نرتبط بمدينتنا وبديننا الإسلامي، فهذا الشيء يقهره. لذلك دائماً أذهب للمسجد الأقصى، فهو أجمل الأماكن المُقدسّة. وأُحبّ كثيراً قُبّة الصخرة وأشعر كأنها أُمي الثانيّة، فأنا أشعر بالأمان والراحة حين أكون فيها


| | خريطة الموقع | الزوار : 5 / 244790

متابعة نشاط الموقع ar  متابعة نشاط الموقع كتابات الأطفال  متابعة نشاط الموقع أطفال غزة والقدس معا في الابداع والأمل   ?

موقع صمم بنظام SPIP 3.2.8 + AHUNTSIC